أحداثالبيئة والطاقة

الخبير الدولي مصطفى العيساوي يحذر من زالزل قادم مدمر

 

لوبوان تي أن

 

حذر الخبير الدولي في مجال الطاقة والبترول والطاقات المتجددة والباحث في مجال الفيزياء الجيولوجية مصطفى بن احمد شبح العيساوي من الدخان المتصاعد من باطن الارض بمنطقة المتبسطة من ولاية القيروان وأكد أن صعود الدخان هو إنذار بزلزال قادم ربما يكون مدمرا ونسبة خطورته تتجاوز 70بالمائة وهذا نص التدوينة بموقع التواصل الاجتماعي ꞉

“إن صعود دخان الرادون من شمال القيروان هو إنذار بزلزال قادم.. ربما يكون مدمرا هذه المرة.. بعد استقرار الصفائح الذي قد يكون حدث بالمرة الفارطة منذ أسابيع قليلة مضت…
عندما صدر دخان بمكونات الرادون وبرائحة الإنبعاثات الغازية الكريهة من باطن الأرض منذ أيام قليلة مضت حذرتكم من زلزال قادم وقد حصل في الحدود الزمنية التي رسمتها وكانت الرجة الأرضية موزعة من الساحل الى بداية السباسب الى منطقة الصخيرة والمحرس.. ولم تحدث أضرار تذكر نظرا لتوسع مساحة الضغط الزلزالي من وسط البلاد لجنوبها الأمر الذي جعل الارض تتنفس على عدة رجات متتالية كانت محدودة الفعالية
وهذه المرة ونظرا لكمية الدخان وكثافتها التي تضاعفت عن المرة الفارطة ونظرا لاحتمال رسو الصفائح كنتيجة للزلزال الماضي فإني أحذر من زلزال سيحدث حتما في قريب الأيام القادمة.
وربما يكون اخطر من سابقه هذه المرة.. وإني أتوقع خطورته بنسبة 75 %… وربما يكون زلزالا مدمرا.. ونسأل الله السلامة للجميع
فانتبهوا.. واستعدوا.. وتجنبوا المباني الضعيفة.. وراقبوا تصرفات المخلوقات الاخرى حولنا.
ولو راقبتم تطور حرارة الانبعاثات الغازية مع الدخان لتمكنتم من تحديد موعد الزلزال قبل حدوثه بسويعات ربما تكون كافيه لإنقاذ الناس والممتلكات من خطر داهم..
وإني أدعو لوقف جميع الاختبارات الجيولوجية ذات العلاقة بالبترول في هذه المرحلة الخطيرة التي تشهد نشاطا بركانيا كامنا يسبب حركة غير عادية في الصفائح التكتونية للأرض.. قد تتفاقم مع الاختبارات الجيولوجية المسيرة بيد الشركات البترولية.

هاجر وأسماء  

.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق