أحداث

حافظ قائد السبسي: “لن اصمت بعد الآن.. ولست فقط ولد بوه” 

 

“لوبوان”- قسم الشؤون السياسية – شهاب

تعتبر الحوارات الصحفية لحافظ قائد السبسي نادرة وهو ما يجعلها محل متابعة واهتمام . ولم يشذ الحوار الذي أدلى به للزميلة فريدة الدهماني ونشرته مجلة “جون افريك” في عددها الأخير عن القاعدة خاصة وان نجل رئيس الجمهورية هو حسب تقديم الزميلة فريدة الدهماني “اكثر رجال السياسة المعروفين والمثيرين للجدل”. وقد أشار حافظ قائد السبسي في مستهل الحوار إلى انه قد اختار القطع مع “إستراتيجية الصمت” مؤكدا انه من “المستحيل الصمت وأوضاع تونس تزداد تدهورا” وهو تدهور أرجعه إلى “أسلوب حوكمة يجب أن يتغير” مشيرا في هذا الصدد إلى أن النداء قد اضطر إلى أن “يمد يده للذين يختلف برنامجهم الانتخابي اختلافا تاما عن برنامجنا في حين كان ناخبونا يعتقدون انه من اليسير بمجرد وصولنا للسلطة القضاء على الإسلاميين”.

وأكد في ما يتعلق بالسياق السياسي الحالي أن النداء ليس مرتبطا “اليوم بأي تحالف وسنأخذ قرارات من اجل تقدم البلاد، لم يعد الصمت ممكنا”. ووجّه الممثل القانوني لحركة “نداء تونس” نقدا لاذعا ليوسف الشاهد معتبرا أن حكومته تعامل المواطنين “بقلة احترام” واعتبر أن رئيس الحكومة “لا يعرف نداء تونس ولم يلتحق بالحزب إلا في أكتوبر 2013 ولم يكن زعيما أو مسيرا فيه وإذا كانت أوضاع النداء سيئة اليوم فالسبب يعود لحصيلة أداء الحكومة”.

ونفى حافظ قائد السبسي أن تكون خصومته مع يوسف الشاهد شخصية بل أرجعها إلى “خلاف سياسي في العمق ولن انخرط في معركة نرجسية مع رجل اصغر مني ومسيرته السياسية حديثة”.

وردا حول سؤال يتصل بالانتقادات التي تواجهها حركة “نداء تونس”، اتهم حافظ قائد السبسي الحكومة بأنها: “تحرك بعض وسائل الإعلام وهناك تلاعب وتوجيه مبالغ فيه للحملة المثارة ضدي وضد النداء. وأنا اعلم أن من أثار الفوضى في المنستير يوم 14 أكتوبر الفارط  كان مرتبطا بالقصبة وببعض المحيطين بيوسف الشاهد”.

و من ناحية أخرى اقر حافظ قائد السبسي، انه لم يقم بجهد “لتصويب الصورة التي تقدمني أساسا كنجل الرئيس لا غير” وهو “تثبيت” نسب منه الممثل القانوني للنداء من خلال الإشارة:”حين ولدت  وتأسست حركة  نداء تونس لم أكن ابن رئيس الجمهورية بل فقط سياسي ابن سياسي. وقد ساهمت في أن يكون الباجي قائد السبسي رئيسا للجمهورية ولا اعتبر هذه المساهمة جريمة أو مدعاة للمساءلة”. واعتبر أن الحديث عن “التوريث” مجرد لغو لان “الديمقراطية لا تشتغل وفق قوانين الوراثة فالناخبون هم الذين يقررون ولن اشتكي لو اختارني الناخبون”. وعن طبيعة علاقته برئيس الجمهورية ابرز حافظ قائد السبسي انه لا يشكو من “عقدة سياسة في العلاقة مع الباجي قائد السبسي الذي اعتبره مدرستي السياسية لأنه كونني وجعل مني ما انأ عليه الآن”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق