رياضة

الشريك التسويقي للأهلي المصري: على مثيري الفتنة أن يمتنعوا !

عبرت شركة ‘بريزنتيشن سبورتس’ راعي الكرة المصرية، والشريك التسويقي للنادي الأهلي، عن تفاجئها بنشر ‘خطاب ملفق على صفحات التواصل الاجتماعي يتعلق بشكل أو بآخر للشركة وعلاقتها بمباراة الترجي والأهلي لحساب ذهاب نهائي رابطة الأبطال الإفريقية.

 

وأوضحت الشركة أن الخطاب مفبرك جملة وتفصيلا ولا ينتمي إلى مخاطبات شركة بريزنتيشن سبورتس الرسمية، وأي مخاطبات تتم بين الشركة وأحد شركائها أو الأندية والمؤسسات التي تتولى رعايتها، يكون ما بين المدير التنفيذي للشركة عمرو وهبي، والمدير التنفيذي لأي مؤسسة، وفي حالة الأهلي فهو العميد محمد مرجان.

 

وأبرزت أن من حاول التلفيق بجعل المخاطبة بين محمد كامل رئيس مجلس الإدارة والكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، خانه الذكاء تماما، ولا يوجد أي حسابات للشركة على الإطلاق في البنك المذكور بالخطاب المفبرك.

 

كما بينت الشركة أن :

 

1- لا توجد أي معاملة بتدفق مالي بهذا الرقم بين الشركة والنادي الأهلي خلال تلك الفترة لأي غرض كان، ولا تتم معاملات دولارية من الأساس بيننا وبين النادي الأهلي.

 

2- الرقم الصادر الموجود على الخطاب، لا يمت للشركة بصلة ولا يوجد في دفاترها ما يحمل هذا الرقم.

 

3- العقد المبرم بيننا وبين النادي الأهلي مغلق بالدفعات التعاقدية وليس به أي أعمال طارئة أو خدمية أو استضافة وهدايا كما ادعى الخطاب المفبرك المذكور.

 

وأكدت على كل من يحاول إيقاظ فتنة من أي نوع بأن عليه الابتعاد عن نطاق عمل شركة بريزنتيشن سبورتس، التي تعمل بكل مصداقية ونزاهة واجتهاد، وفق نص البيان، وعلى مكانتها كشركة رائدة في الاستثمار الرياضي في مصر والوطن العربي وإفريقيا،وتتمني أن تتسم المباراة بروح رياضية تليق بالناديين الكبيرين و بنهائي البطولة الأعظم في أفريقيا ، وعلي مثيري الفتنة أن يمتنعوا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق