أحداث

قيادي بحزب “تحيا تونس” يحاول الاستحواذ على شركة “ماس “المصادرة

لوبوان تي ن

بلغ إلى علم لوبوان من مصادر مطلعة أن قيادي  بحزب “تحيا تونس” ووزير سابق يقوم بمساعي حثيثة  وضغوطات من اجل تمكينه من شركة النقل الجوي “ماس “المصادرة منذ سنة 2011  والتي كانت على ملك سليم زروق صهر الرئيس السابق وتعتبر هذه الشركة المنافس البارز لشركة الخطوط الجوية التونسية  .

وحسب نفس المصدر فان هذا القيادي يسعى لايجاد تسوية تجعله يستحوذ على الشركة دون خلاص الديون الهامة المتخلدة بذمتها لفائدة الدولة وقد أثبتت تقارير دائرة المحاسبات أن الشركة قد اثقلت كاهل ديون الطيران المدني والمطارات بمصاريف ضخمة اهمها تكلفة بخلاص اجور اعوانها لسنين عديدة كما أشارت ذات التقارير أن الشركة قد حملت الديوان أيضا مسؤولية التكفل بمصاريف أجهزة الاستغلال بالنسبة لمحطة الشحن و تجهيزات أخرى و هو أمر مخالف لمقتضيات العقد الذي يربطها بديوان الطيران المدني.

مع الاشارة أن الشخص المعني سبق وان تقدمت ضده منظمة أنا يقظ بقضية بعد أن تعمد شركته الناشطة في مجال الشحن الجوي إلى استقطاب موظفين بشركة الخطوط التونسية لتسهيل إجراءات شركته مما تسبب في ضرر للناقلة الوطنية .

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق