أحداث

صورة لطفل “يمني” اقرب إلى الموت منه إلى الحياة تهز العالم ولا تحرك سواكن المجرمين العرب…

لوبوان تي ن

مثلما صدمت البشرية  على وقع صورة الطفل “الان الكردي” ميتا بعد ان لفظته أمواج البحر ولخصت معها كل معاناة الشعب السوري .اليوم صورة أخرى تصدم العالم لطفل يمني بعدما تناقلتها وكالات الأنباء العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي وسط الذهول، حيث تجسد الصورة اثار الحرب على اليمن يظهر فيه شبح طفل صغير بحالة احتضار تغلب عليه معالم الموت نظراته شاخصة وانفاسه ثقيلة وكانها تخرج من عالم النسيان قد  نال الجوع والعطش من جسده النحيف التائه الذي هو عبارة عن جمجمة وعظام.

تاتي هذه الصورة  لتكون مراة عاكسة لصورة انسانيتنا التي تحتضر على يد مسؤولين عرب باركوا حرب استنزاف على عزل تحت مسمى “عاصفة الحزم” و”عملية إعادة الامل” و”عملية السهم الذهبي”وغيرها من أسماء الدمار والخراب فاي امل يأتي على ظهر دبابة وبرعاية ديمقراطية رعاة البقر مركز الشركات العالمية للأسلحة التي ازدهرت مرابيحها .

الغريب ان القمة العربية لا يجمع قياداتها سوى مكان الاجتماع كما قال ذات يوم الرئيس الراحل “معمر القذافي” والدليل بالأرقام حيث كشفت منظمة الصحة العالمية عن حجم الكارثة الانسانية التي يعاني منها الشعب اليمني جراء الحرب العدوانية التي تقودها السعودية اهم دولة عربية ضده منذ أربعة أعوام.وجددت المنظمة تأكيدها بأن الأزمة الإنسانية في اليمن هي الأسوأ في العالم. حيث أن أكثر من 24مليون شخص، أي حوالي 85٪ من إجمالي عدد السكان، بحاجة إلى المساعادت الإنسانية والحماية، بما فيهم أكثر من 14 مليون شخص بحاجة ماسة لهذه المساعدات.فعن أي قمة يتحدثون؟وعن اية قرارات؟والدم اليمني يسفك والجولان تباع والثروات العربية تهدى للكيان الغاصب على طبق صفقة القرن؟وربما هذه الصورة التي اهتز عليها العالم اليوم غيض من فيض من كلفة جريمة حرب عربية دكت اليمن دكا وقتلت اهاليها بتزكية من الصامتين الذين لا تتحرك سواكنهم ابدا وكانهم من اهل الكهف يقلبون ذات اليمين وذات الشمال احياء دون ضمير وبلا إنسانية.

أسماء وهاجر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق