أحداث

منظمة أنا يقظ تندد بالأحكام السجنية من احل إبداء الرأي…

لوبوان تي ﺁن꞉

على خلفية الحكم الصادر على المدون احمد نجاح والقاضي بسجنه مدة 6اشهر نافذة بتهمة الإساءة للغير وازعاج راحتهم على الشبكات العمومية للاتصال وذلك على خلفية نشره تدوينة على شبكة التواصل الاجتماعي في شهر افريل 2018على خلفية الوفاة المسترابة لمحب النادي الإفريقي عمر العبيدي نددت منظمة أنا يقظ في بيان لها المحاكمة المذكورة اعتبرتها محاكمة راي وتمس بمبدئي حرية التعبير والنشر اللذين كفلهما الدستور وذكرت المنظمة بان عدد الأحكام السجنية على اثر إبداء الرأي او انتقاد هياكل الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي أصبح رقما مفزعا كما انتقدت عدم احترام هذه المحاكمات لا بجديات ضمان المحاكمة العادلة المضمنة في مجلة الإجراءات الجزائية ومجلة الاتصالات بالنسبة للجريمة محل التتبع وتؤكد المنظمة على أن جميع الشخصيات العامة خاضعة بشكل مشروع للنقد وانه لا يجب فرض إي خظر على انتقاد الشخصبات او المؤسسات .

وطالبت منظمة “أنا يقظ “بإطلاق سراح احمد نجاح واسقاط التهمة الموجهة له وتدعو إلى توجيه تركيز النيابة العمومية والقضاء إلى قضايا وملفات الفساد الحارقة التي تخر الدولة كما تدعو المجلس الأعلى للقضاء وتفقدية وزارة العدل بفتح تحقيق جدي في ملابسات القضية والخروقات الاجرائية المصاحبة للملف .

ونددت منظمة أنا يقظ بالاستمرار في استخدام ممارسات قمعية، موروثة عن حقبة الاستبداد، لثني المدونين عن توجيه انتقادات سلمية وتعتبره أمرا لا يُمكن تبريره بعد 8 سنوات من الثورة.

هاجر وأسماء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق