أحداث

راشد الغنوشي النهضة تبحث عن العصفور النادر لدعمه في الرئاسية

لوبوان تي ﺁن꞉

ذكر راشد الغنوشي في حوار اجراه مع قناة فرانس 24يوم الاثنين أن النهضة هي من كانت وراء استمرار حكومة الشاهد وذلك حرصا على الاستقرار و اضاف وان الجميع اتهم الشاهد بانه دمية النهضة نتيجة دعمها له  وتابع ان حزب تحيا تونس ومشروع تونس هما مشتقات من حركة نداء تونس وهي صورة من صوره واشار الى ان قيادات هذه الاحزاب تنتقل من حزب الى اخر براحة واعرب عن امله في توحيد العائلة الندائية لانه لا مصلحة في تمزق هذا الحزب الكبير واضاف ان للنداء تجسدات مختلفة على غرار المشروع وتحيا تونس ودعا رئيس  حركة النهضة، الى أهمية توحيد  حركة نداء تونس  لما فيه من  مصلحة للبلاد  .

وصرح كذلك ان الحركة ستشارك في الانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة مؤكدا في السياق ذاته انه لم يتم حسم الامر في كيفية مساهمة النهضة في الرئاسية وان كانت ستشارك بمرشح نهضاوي  او توافقي وتابع ان  النهضة تبحث عن من اسماه ب”العصفور النادر” الذي  سيترشّح للرئاسية، وفق  قوله

 كما وصف راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة رئيسة الحزب الدستوري الحر  عبير موسي ب”الظاهرة العابرة” الدالة على وجود صعوبات  إقتصادية في تونس  ولنها تستغل هذه الصعوبات لخلق نوع من ‘النوستالجي’ والحنين إلى الماضي”، وفق  قوله

 وأفاد  رئيس حركة النهضة ان كل البلدان التي عاشت ثورات مرّت بمثل هذه الظواهر التي تندثر حين يعود الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي للبلاد، مشيرا الى ان من يتصوّر ان بن علي  سيعود “واهم”.

وأشار  راشد الغنوشي الى  بن علي يواجه ال1000سنة سجنا  ومن حق القضاء محاكمته  كغيره من التونسيين .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق