أحداث

تصريح لرئيسة بلدية قرطاج يثير استهجان المواطنين …

لوبوان تي ن:

اثار تصريح رئيسة بلدية قرطاج على موجات إذاعة موزاييك استهجان عديد من النشطاء والمواطنين الذين تضرروا من غلق احدى الطرقات التابع لبلدية قرطاج بستة مخفضات سرعة والشارع الثاني-نهج – تم غلقه بحواجز مما ولد حالة استنكار واستياء  لدى المتساكنين والمارة من قرطاج والمرسى وهنا تدخلت رئيسة البلدية لتعلن انها أولا غير مسؤولة على حالة الطريق لان الضرر موجود قبل تنصيب المجلس الحالي وثانيا لتبشر المتساكنين ان البلدية عاجزة بما لديها من أدوات حيث حاولت ازالتها الا انها لم تتمكن واستعصى عليها الامر اكثر من ذلك في خضم ردها على بعض تعاليق المواطنين قالت  حرفيا “إش مدخل سكان المرسى في قرطاج.”وبقطع النظر عن نواياها فكاننا بها تشير بالاصبع الى مواطنين درجة أولى ومواطنين درجة ثانية وهو ما اثار غضب المستمعين وأعاد الى الذهن تصريح رئيسة بلدية باردو السابقة عندما تحدث عن “جماعة وراء البلايك” .ليظل التساؤل قائما تونس الى اين؟.

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق