أحداث

لقاءات مكثفة لسفير فرنسا مع رؤساء احزاب قبل الانتخابات تثيرعدة نقاط استفهام ؟

لوبوان تي ﺁن:

التقى  سفير فرنسا بتونس “اوليفيي بوافر دافور “اليوم الاثنين 19اوت 2019 رئيس حركة النهضة بمكتب الحركة وقد حضر اللقاء كل من علي العريض نائب رئيس الحركة وعضو المكتب التنفيذي وحسب ما ورد بالصفحة الرسمية لحركة النهضة فان اللقاء تناول علاقات الشراكة والتعاون بين تونس وفرنسا في مختلف المجالات وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين .

مع الاشارة إلى انه في الآونة الأخير وقبيل الانتخابات تواترت زيارة السفير الفرنسي لرؤساء الأحزاب إذ أدى زيارة إلى رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسى وكذلك إلى المنصف المرزوقي رئيس حزب الحراك والمرشح للانتخابات الرئاسية وهو ما يثير نقاط استفهام عديدة ماهي الأهداف الحقيقية لهذه الزيارات في هذا التوقيت الزمني بالذات ونحن  على مشارف الانتخابات   ؟ماهو الدور الذي يقيم به السفير الفرنسي والذي تجاوز الابعاد الديلوماسية العادية المعمول بها ؟ ماهي خفايا هذه اللقاءات الماراطونية ؟

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق