أحداث

الهايكا تسلط خطية ماليةب 10الاف دينار على القناة الوطنية…

لوبوان تي ﺁن:

اعلنت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري اليوم الخميس ان مجلسها قرر تسليط خطيّة مالية على القناة التلفزية العمومية “الوطنية الأولى” قدرها عشرة آلاف دينار من أجل الاشهار السياسي لفائدة مترشحة للانتخابات الرئاسية. وياتي هذا القرار على خلفية بث القناة الوطنيةفي نشرة الاخبار بتاريخ 25 أوت 2019 تقريرا لنشاط قام به الحزب الدستوري الحر بمناسبة الاحتفال بالذكرى 63 لإصدار مجلة الأحوال الشخصية مؤكدة انه تم افراد الحزب المذكور دون غيره من الاحزاب بتقرير عن نشاطه بمناسبة الذكرى المشار اليها. واعتبرت الهايكا أن إفراد الحزب الدستوري الحر بتقرير في إطار تغطية الاحتفال بذكرى إصدار مجلة الأحوال الشخصية دون غيره من الأحزاب السياسية، علاوة على ما تضمن التقرير من فسح المجال للمترشحة للانتخابات الرئاسية “عبير موسي” في مناسبتين للدعاية الانتخابية والترويح لحزبها ولشخصها، فضلا على تضمن التقرير “تركيزا على صورة لها في الخلفية يمثل اخلالا بمقتضيات الفصل 45 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011 الذي يقتضي أنّه يحجّر على كافة منشآت الإعلام السمعيّ والبصريّ بثّ برامج أو إعلانات أو ومضات إشهار لفائدة حزب سياسيّ أو قائمات مترشّحين، بمقابل أو مجانا .

هاجرواسماء”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق