أحداث

من بينهم العياشي العجرودي: كمبيوتر مصطفى خضر يكشف مخططات التنظيم السري للنهضة للقيام باغتيالات وتصفيات لساسة واعلاميين

بالتزامن مع ما شهدته نتائج الانتخابات الرئاسية وكذلك استطلاعات الراي في التشريعية من هزائم لحركة النهضة وفقدانها لخزانها الانتخابي ولعدد كبير من انصارها فاق الثلثين في ظرف 8 سنوات، يبدو ان هذه الحركة عادت للتخبط ونزعت عن نفسها “النقاب” و”الحجاب” وقناع المدنية لتعود الى طبيعتها الدموية من اجل السلطة والسيطرة على الحكم.

وهذا الرأي تبرره توجه الحركة نحو خيار  تصفية خصومها السياسيين ، والإعلاميين الذين يفضحون مخططاتها حيث تم مؤخرا الكشف عن مخططاً تقوده النهضة في تونس عبر نظامها السري لتنفيذ سلسلة من الاغتيالات ،بحسب ما كشفه جهاز الأمن التونسي بعد القبض على أحد أعضاء التنظيم السري وهو “مصطفى خضر ” الذي كشف جهاز الكمبيوتر الخاص به عن مخطط تقوده النهضة عبر هذا الجهاز السري لاغتيال عدد من الشخصيات السياسية والإعلامية في تونس ،من بينها “محمد العياشي العجرودي ” الذي كان له دوراً مهماً في قيادة الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين في تونس والدفع نحو الدولة المدنية والخيار الديمقراطي والمرور بعد ذلك الى النمو والازدهار الاقتصادي.

وحول هذه المخططات القذرة أفاد  محمد العياشي العجرودي ان ما تم اكتشافه حول التنظيم السري لحركة النهضة ونواياه يشكل خطورة هذه الجماعات  ونيتها احداث البلبلة في تونس والابقاء على حالة الفوضى التي بدأت منذ أيام حكم الترويكا والتي قادت البلاد الى الخراب والدمار والتدهور على جميع المستويات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق