أحداث

نبيل القروي قضية لوبيينغ أمام القضاء وعندما يستدعني سافسر …

لوبوان تي ن

.ببقائي بالسجن خسر الحزب 10نقاط في التشريعية واخرى في الرئاسية .

.لن اتحالف مع النهضة وسنبقى في المعارضة

صرح نبيل القروي المرشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية في حوار خاص على قناة الحوار التونسي اليوم الخميس انه قضى شهر صعب بالسجن كان من ابرز الاشهر في حياته الشخصية وقال شخص يجد نفسه مترشحا للدور الثاني وهو في زنزانة ولا يستطيع التعبير ..الوضعية كانت صعبة نفسيا لكنه كان قضاء وقدرا وشاء القدر ان اقضي ايامات في السجن وانا مترشح للرئاسية وحزبي مترشح للتشريعية .وتابع أن الحزب خسر ببقائه بالسجن 10نقاط في الرئاسية و10نقاط في التشريعية وأضاف انه احس بالظلم عند تمرير المناظرة بين المترشحين للرئاسية واحس بالاقصاء لأنه حرم من التواصل مع ناخبيه وعرض أفكاره  لكن ثمة ربي في الدنيا ونوه أن الائتلاف الحاكم كان يطارده منذ تصدره لنتائج سبر الاراء وانه تعرض إلى هرسلة .

أما فيما يتعلق بتحالفه مع النهضة فقد نفى الأمر تماما وشدد أن حزبه سبقى في المعارضة وستكون معارضة فاعلة وبناءة خاصة وان حزبه يمثل الكتلة الثانية في البرلمان وقد تتوسع بتحالفه مع احزاب أخرى تشاركه نفس الافكار والتوجهات العامة .

وفي  رده على اتهامه بالتعاقد مع “لوبي صهيوني” للتأثير والاشهار السياسي، قال رئيس حزب قلب تونس  ذكر أن قضية اللوبيينغ فُتح فيها تحقيق وهي أمام القضاء وعندما يستدعيني القضاء كشاهد سأفسر ..”

وتساءل بصيغة انكارية أثناء حضوره في حوار خاص مع قناة الحوار التونسي” هل صدفة خرجت القضية قبل التشريعية وقبل الدورة الثانية من الرئاسية؟ ..اللوبي لا يظهر ويكون خفيا… وهذا اللوبي يقوم بحوارات ؟ ..”.

وتابع  انه التقى الشخص المذكور وان هذا الاخير عرّف نفسه بأنه كندي الجنسية  مؤكدا انه لم يدرك انه صهيوني متسائلا  : هل لي مخابرات لمعرفة الاشخاص ؟ …واذا كان صهيونيا كيف تسمح له الدولة بالدخول ؟..”.

 وشدد انه  لم اوقع أي عقد ولا اعرف بودربالة الذي تحدث عنه اللوبي… سياسة قذرة وكثروا علي”.

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق