أحداث

نبيل بفون تصريحات عضوا الهيئة زوبعة في فنجان…

لوبوان تي ﺁن:

صرح رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون اليوم الأربعاء 6 نوفمبر 2019 أنّ تصريحات العضوان المذكوران “زوبعة في فنجان”.

وأضاف  خلال الانتخابات يكون فريق العمل تحت الضغط وفي تركيز تام لإنجاح المهمّة، خصوصا خلال الانتخابات المزدوجة الأخيرة، ومن الطبيعيّ أن يمرّ مجلس الهيئة إلى مرحلة التقييم بعد ذلك. لكنّ العضويين المبادرين بالاحتجاج في وسائل الإعلام اختارا منهجا مختلفا.

وتابع بفون: “الهيئة نجحت في امتحان الانتخابات الأخيرة بدليل حصولها على درع من منظمة أمريكية تتولّى سنويا إسناد ثلاثة دروع: الأوّل أسند هذه السنة إلى السلطان قابوس (كشخصية رسمية)، والثاني للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، والثالث لجمعية أمريكية تنشط في مجال الحوكمة. وبخصوص ما ادّعاه  حول التعامل مع منظمة أمريكية أوضّح نبيل بفون  أنّ هذه المنظمة وغيرها من المنظمات الأجنبية كانت سندا قويا للهيئة في مرحلة تكوين الآلاف من أفراد فرق العمل وهي مهمّة لا يوجد في بلادنا من هو قادر على تأمينها في ظرف وجيز جدّا”.

وشدد أنّه “تتمّ المصادقة على القرارات صلب المجلس بالأغلبية وتعتمد حتى وإن كانت هناك تحفظات. وصفقة اقتناء المكيفات التي تحدّث عنها العضوان لم تتمّ أصلا وقد قضت فرق العمل بالهيئة صيفا بلا مكيفات. أمّا صفقة الـ”كوم” فقد تمّت بالتعامل المباشر مع الممول لأنّ الوقت كان ضاغطا، وهو شكل تعامل مشروع في قانون الصفقات، وقد كان عادل البرينصي حاضرا فيها وصادق عليها. وفي جميع الأحوال تبقى جميع ملفات التصرف المالي تحت أنظار دائرة المحاسبات، بل اكد أنّ 6 قضاة رابطوا بمقرّ الهيئة طيلة الثلاثة أشهر الأخيرة وهذا دليل  على الشفافية”.

هاجر واسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق