أحداث

نقيب في الحرس الوطني يحذر من عمليات إرهابية بتونس وعن حدوث انقلاب قريبا ووزارة الداخلية تكذب …

لوبوان تي ﺁن:

حذّر النقيب في الحرس الوطني، زياد فرجالله الشعب التونسي من عمليّات إرهابيّة سوف تحصد آلاف الأرواح في تونس قريبا. 

أشعل الفيديو الذي نشره نقيب الحرس الوطني زياد فرج الله شبكات التواصل الاجتماعي لما توفره من معطيات صادمة تفيد أن امن التونسي في خطر وان الإرهاب يعيش فعلا بيننا حيث كشف هذا الأخير انه يزوال عمله باقلي سوسة وانه كان سابقا يعمل بالوحدة المختصة لمكافحة الإرهاب وقد نبه هذا الأخير من حصول عمليات إرهابية ستحصد ارواح الأطفال والشباب ونبه إلى أن حياته وحياة عائلته أصبحت مهددة على اثر ما كشفه في مجال الإرهاب وأضاف انه منذ 3اشهر كان منكبا على تحقيق متعلق بالإرهاب واكتشف وان هناك أشخاص تتاجر بالأسلحة مع وجود كمية هامة من الأسلحة في الوردانين بسوسة مخبئة في مخازن  وتابع انه بعد قيامه بالأبحاث اللازمة اكتشف أن هذه الأسلحة تم توزيعها على مجموعات إرهابية واعد تقرير في الغرض يشمل معلومات تتعلق بأماكن مخازن الأسلحة والأشخاص المورطة في ذلك واثر هذا التقرير أصبح مهددا ومحل كراهية في إقليم سوسة واقليم المنستير حسب تصريحه وبات ملاحقا كما نوه أن عملية انقلاب ستحدثقريبا في تونس من طرف الارهابيين بالتواطئ مع العديد من الأمنيين من حرس وشرطة .

مقابل فندت زارة الداخلية في بلاغ لها على تصريحات النقيب واكدت أنها مجانبة للصواب وانه لا ينتمي إلى اختصاص مكافحة الإرهاب او الوحدة المختصة للحرس الوطني فضلا على انه يتمتع باجازة مرض حاليا وانه تم الاستماع إليه على خلفية تصريحات سابقة له تم فتح بحث إداري في الغرض كما دعت هياكلها إلى اليقظة في التعامل مع كل التهديدات الارهابية بكل جدية مهما كانت مصادرها .

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق