أحداث

ليلة الحسم بين الحبيب الدبابي ومنجي مرزوق لرئاسة الحكومة

بعد ان نجحت في ايصال رئيسها راشد الغنوشي الى سدة مجلس نواب الشعب، تواصل النهضة مشاوراتها السرية لترشيح رئيس حكومة يكون على الاقل من المقربين منها. ويبدو ان آخر المشاورات تركزت على امكانية ترشيح الحبيب الدبابي كاتب الدولة الحالي لدى وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة مكلفا بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة لهذا المنصب لينافس بذلك مرشح ثان وهو منجي مرزوق الوزير السابق في حكومتي الجبالي والعريض وكذلك في حكومة الحبيب الصيد.

وكان الدبابي حصل حبيب الدبابي على ماجستير في العلوم اختصاص شبكات الراديو والاتصال من جامعة فرساي في فرنسا.
شغل عدة مناصب إدارية لدى مشغلين ومصنعين للهواتف خاصة في الشرق الأوسط، كما تقلد منصب رئيس مجلس إدارة فرع شركة هافاس الفرنسية في تونس وأسس مكتبه للاستشارات، وهو كذلك خبير في تطوير الأعمال لدى شركة إريكسون السويدية..
بين 2012 و2014، كان مستشارا أولا في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

وفي 27 أوت  2016، عين في منصب كاتب دولة لدى وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي ثم كاتب دولة لدى وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة مكلفا بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة وهي الخطة التي يشغلها لحد الان.

أما منجي مرزوق فهو بدوره خبير في تكنولوجيا الاتصالات، شغل منصب وزير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في حكومتي حمادي الجبالي (2012) وعلي العريض (2013)، كما تقلد مهام وزارة الطاقة في حكومة الحبيب الصيد (2016).

وكانت أسماء أخرى ظهرت للعلن لتولي خطة رئيس حكومة من بينها  توفيق الراجحي، فاضل عبد الكافي، الحبيب كراولي، مروان العباسي وإلياس الفخفاخ.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق