أحداث

عبير موسى :تحذر من العودة الى مربع العنف وتطالب النيابة العمومية بالحضور حالا للبرلمان ….

لوبوان تي آن:
رفع عدد من المحتجين من عائلات شهداء وجرحى الثورة شعار ‘ديقاج’ ضد رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ونوابها أمام مدخل قاعة الجلسات لمجلس نواب الشعب مما تسبب في حالة فوضى و حالة من التشنج داخل البرلمان خاصة بعد محاولة بعض المحتجين اقتحام قاعة الجلسات وندد المحتجون ان ما قامت به موسي من رفض لتلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء خلال جلسة أمس تحت قبة البرلمان ‘إهانة لأرواحهم وللثورة وحالة من الفوضى تعم المكان.
وفي تعقيب من عبير موسى على واقعة الاعتداء التي تعرضت لها هي ونائبة من نفس الحزب في مداخلة لها بالجلسة العامة بالبرلمان اكدت العودة الى مربع العنف وان هناك من يشجع على ذلك وان ما وقع بقبة المجلس اليوم كان بتحريض من اطراف معينة وتحديدا روابط حماية الثورة وتسالت من ادخلهم للبرلمان وشددت ان هناك عملية اغتيال سياسي بصدد التحضير لها في تونس وحملت مجلس نواب الشعب وهياكل الدولة مسؤولية اي اعتداء جسدي يطالها هي وكتلتها وطالبت النيابة العمومية بالتدخل الفوري وفتح بحث في الغرض وتحديد المسؤوليات لان الامر لا يمكن ان يمر مرور الكرا م

هاجر واسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق