أحداث

الخماسي :تونس فوق كل الاحزاب..على المانيا مراجعة موقفها ودعوة تونس لمؤتمر برلين …

لوبوان تي آن:

في سياق التفاعل مع عدم دعوة تونس لحضور مؤتمر برلين ادلى القيادي في حركة نداء تونس عبد الرؤوف الخماسي بالتصريح التالي ل”لوبوان”:

لا شك أن كل تونسي يؤمن بأن تونس و صالحها هي فوق الاحزاب و الأشخاص لا ينظر بارتياح لاستبعاد تونس من المشاركة في مؤتمر برلين الخاص بالوضع في الشقيقة ليبيا. و أنا من المؤمنين أن هذا الاستبعاد لا يجب أن يكون مدعاة للبحث عن أسبابه في السياسات التونسية لان ذلك يمكن القيام به لاحقا بل يتعين أن نخاطب بالدرجة الاولى اصدقاءنا في ألمانيا لنطلب منهم إعادة النظر في هذا الموقف الذي لا ينسجم مع عمق العلاقات التي تربط بين تونس و ألمانيا. من هذا المنطلق و بصفتي كرئيس لجمعية الصداقة التونسية -الالمانية أدعو الأصدقاء في المانيا لإعادة النظر في عدم دعوة تونس لحضور مؤتمر برلين و لدعوتها حفاظا على عمق العلاقات التي تربط بين تونس و ألمانيا من ناحية و تاكيدا على وقوف ألمانيا حكومات متعاقبة و شعبا مع تونس سواء عند بناء الدولة الوطنية أو عقب الثورة و تطلعا إلى تعميق العلاقات لأن الصداقة تتدعم عند الأزمات و لان العلاقة بين البلدين أعمق من بعض التفاصيل و الجزئيات العابرة.

شهاب

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق