أحداث

“نوفل سعيد”يدعو الى تنقيح الدستور حتى يكون رئيس الحكومة مسؤولا امام الرئيس

لوبوان تي آن

في تدوينة له على موقعه الرسمي بشبكات التواصل الاجتماعي دعا نوفل سعيّد، شقيق رئيس الجمهورية والعقل المدبر لكل قراراته رفقة رضا شهاب المكي شهر لينين إلى تنقيح الدستور معتبرا إياها مهمة عاجلة وأكيدة بحجة ان تونس لم تعد تحتمل العبث الدستوري” كما ابدى استغرابه من الاجراء المعمول به بالدستور والذي يجعل من رئيس الحكومة مسؤول امام برلمان فاشل في تقديره وعلق على ذلك بانه فن إعادة انتاج الازمات. يذكر وان هذه التدوينة حسب تقييم بعض المحللين تكشف نوايا البطانة الخلفية للرئيس والتي تسعى عبر تنقيح القانون الانتخابي الى تقوية صلاحيات رئيس الجمهورية حتى يكون الحاكم بامره فيما ذهب البعض ان الوحيد الذي من الممكن ان يستفيد في صورة حل البرلمان هو الرئيس حيث تستعد هذه البطانة ومن وراءها الى اعلان حزب يكون اغلبي ويقرر مصير البلاد ويعيد تشكيلها على الطريقة التي اعلن عنها منظر الرئيس رضا المكي الذي هدد الأحزاب بثورة تسحقهم اذا رفضوا منح الثقة لمرشح الرئيس.

أسماء وهاجر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق