أحداث

كورونا تقتل مجددا في تونس

أوضحت المديرة الجهوية للصحة بالمهدية،سامية الفقيه أحمد، الاثنين لوكالة تونس افريقيا أن التحاليل المخبرية لعينة اخذت من مسن فارق الحياة، الجمعة 15 ماي 2020، أكدت وفاته بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكدت الفقيه أن المتوفى، وهو أصيل بومرداس، نقل بعد تعكر حالته إلى المستشفى المحلي بالجم أين اخذت منه عينة قصد التحليل قبل أن يفارق الحياة ليرحل جثمانه إلى المستشفى الجامعي الطاهر صفر أين وضع في ثلاجة المستشفى بقسم الوفيات.

وشدّدت المتحدثة أن المسنّ، محال على التقاعد وهو يقيم رفقة زوجته وابنه ولا يغادر المنزل إلا قليلا، مبينة أنه يجري رفع العينات من جميع الذين تعاملوا مع المريض من الإطارات الطبية وشبه الطبية بكلا المستشفيين.

وأشارت الفقيه، في ذات السياق، الى أن الفريق الطبي المكلف بالمتابعة اتصل بعائلة المتوفى وحدد عددا من مخالطيه وسيتم غدا الثلاثاء رفع عينات منهم وارسالها إلى مخبر التحاليل بالمنستير.

ولاحظت أن نتائج التحاليل المخبرية الواردة، اليوم، أثبتت إصابة شخص آخر يقيم بأحد مركزي الحجر الصحي الإجباري بالمهدية وهو أصيل صفاقس وتم قبوله رفقة مجموعة تضم 261 تونسيا تم اجلاؤهم من المملكة العربية السعودية يوم 28 أفريل 2020.

وأبرزت المتحدثة أن “التعاطي غير المسؤول من قبل العديد من المواطنين مع الفتح التدريجي للحجر الصحي الشامل ساهم في تخاذل البعض في التعاطي مع إجراءات الوقاية والتباعد الإجتماعي”.

وكانت ولاية المهدية قد شهدت استقرار في الوضع الوبائي المرتبط بفيروس كورونا المستجد طيلة 22 يوم متتالية مع تسجيل شفاء 15 حالة وحالة وفاة وحيدة من بين 17 إصابة لتضاف حالة وفاة جديدة هذا اليوم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق