أحداث

رفيق عبد السلام :من يريد تغيير النظام السياسي له نوايا شريرة”

لوبوان تي آن:

أفاد رفيق عبد السلام القيادي بحركة النهضة اليوم الثلاثاء 26 ماي 2020في مداخلة له في برنامج “كلام في السياسة” على الاذاعة الوطنية ان العلاقة بين رئيس الدولة قيس سعيد ورئيس البرلمان راشد الغنوشي جيدة وتقوم على التعاون والثقة وانه قد تظهر اختلافات في وجهات النظر والى ان هذه الاختلافات تعالج داخل مؤسسات الدولة وشدد على ان تونس ليست دولة فوضوية وانما لها مؤسسات ولها دستورها الذي ينظم هذه العلاقات.

وتابع أن رئيس الجمهورية بعث برسائل في اتجاهات متعددة وانهم في النهضة لم يروا انهم معنيون بها وانهم لا يختلفون مع قيس سعيد في قوله ان لتونس رئيسا واحدا

ونوه ان الدستور الجديد وضع نظاما دستوريا ومؤسساتيا جديدا يحتاج الى تطور الثقافة السياسية للنخبة على ضوء المتغيرات التي حصلت في النظام السياسي وأضاف انه يتعين على النخبة السياسية ان تُطور ثقافتها السياسية على ضوء هذا النظام السياسي الجديد وليس العكس.

واضاف انه لمن يريد العودة الى هذا الجدل الدستوري ويعيد التونسيين الى الاستقطاب والى الصراع حول طبيعة النظام السياسي نوايا وصفها بـ”الشريرة” و”المبيتة”.

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق