أحداث

بعد ان اسقطت مساءلة الغنوشي ورقة التوت عنهم: التيار ومن معهم يصدرون فتواهم بتحريم المساءلة….

لوبوان تي آن:

مصداقا لما قاله عياض اللومي بانه لن تكون هناك مساءلة للغنوشي بل جلسة نقاش حول الديبلوماسية البرلمانية قال النائب عن التيار الديمقراطي محمد عمار في تدوينة له ان حزبه يرفض دعوات سحب الثقة من الغنوشي ويعتبرها دعوات للفوضى والمجهول.

وهو نفس موقف الوزير الثائر جدا غازي الشواشي الذي اعتبر بان عبير تمارس الهرسلة على كتلة التيار الديمقراطي لسحب الثقة من الغنوشي والحال وانه حسب ذكره شريك التيار في النضال.
فيما ذهبت سميرة الشواشي “حرباء السياسة” وزعيمة السياحة الحزبية الى التجرئ على اصدار فتوى دستورية قائلة بانه لا يحق لكتلة الحزب الدستوري الحر مساءلة الغنوشي والحال وان المساءلة وسحب الثقة من المسائل المكرسة دستوريا وهو ما جعل البعض لا يستبعدون ان تكون الوجهة القادمة للحداثية المتلونة حزب النهضة.
للاشارة وان هناك اجماع ان موضوع مساءلة الغنوشي اسقط ورقة التوت عن سياسي “ارذل العمر السياسي” لتونس وكشف بالدليل ان مصالح ممثلي الشعب فوق مصلحة الشعب وبان الغنوشي باق على راس المجلس بفضل “الصبايحية الحلال” او حداثييو ما بعد الثورة.

هاجر وأسماء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق