أحداث

بعد دعوات الناطق الرسمي لتنسقية الكامور للزحف نحو رمادة ….الدولة game over…

لوبوان تي آن:

دعا الثوري والقريب من الاوساط النهضوية طارق الحداد الناطق الرسمي لما يسمى بتنسيقية الكامور اهالي تطاوين الى الزحف نحو رمادةاثر وفاة المهرب تضامنا معه.
كل هذا الحشد والتهديد الذي يقوم به المدعو الحداد ضد الدولة ومؤسساتها السيادية اي العسكر والامن يتم امام انظار الجميع وبوجه مكشوف في تحد صارخ للقوانين كل ذلك تحت عنوان “ثورجي” .
للاشارة فان طارق الحداد تم القاء القبض عليه في الاحداث الاخيرة لمدينة تطاوين ثم افرج عنه في ظروف غامضة رغم دعواته المتتالية للفتنة وليس للاحتجاج فشتان بين الاثنين.
يذكر وان عديد الاطراف اعتبرت ان استباحة الدولة بهذا الشكل في منطقة الجنوب في هذا الوضع الحساس الذي تشهد فيه الحدود مع ليبيا تحركات لارهابيي السراج واردوغان يندرج في مخطط اقامة امارة داعشية بالجنوب تنطلق بالدفاع عن المهربين وتنتهي الى ما لا يحمد عقباه ولنا في السيناريو السوري العبر.
وفي الحاصل اصبح للمهربين اصوات تدافع عنهم داخل المجلس واذرع في الشارع اما الدولة فهي في حالة موت سريري game over

هاجر وأسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق