غير مصنف

رئيس الجمهورية :لن أبقى مكتوف الايدي امام تهاوي مؤسسات الدولة…

لوبوان تي آن:

.الوسائل القانونية المتاحة في الدستور موجودة بل هي كالصواريخ على منصات إطلاقها….

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الاثنين 20 جويلية 2020 في قصر قرطاج رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغتوشي ونائبيه سميرة الشواشي وطارق الفتيتي واكد رئيس الجمهورية ان الاجتماع اليوم جاء في ظل وضع غير عادي بالمرة لم تشهده تونس من قبل بسبب تعطل أعمال المجلس وأخرها صباح هذا اليوم”.

وتابع “ان حالة الفوضى لا يقبل بها أحدا ..لا أتعامل مع الاشاعات ولا مع من يقف وراءها ولا أتعامل الا مع النصوص الدستورية ومع التشريع التونسي ..أديت اليمين للحفاظ على الدستور … لست في صدام مع أي كان ولا أبحث عن تصادم مع أية جهة كانت بل أعمل في اطار القانون ..في نطاق القانون والاحترام وتحقيق ارادة الشعب ..مهمتي الاولى كما ينص على ذلك الدستور هي المحافظة على الدولة وسائر مؤسسانها للحفاظ على ابناء الشعب وارادة الاغلبية المسحوقة في تونس التي تم تناسي مطالبها ونجاهل ما رفعت من شعارات سنة 2011″.

وشدد رئيس الجمهورية ان الوضع لا يمكن ان يتواصل على النحو المذكور و ان لديه من الامكانات القانونية ما يسمح بالحفاظ على الدولة وانه لن يبقى مكتوف الايدي امام تهاوي مؤسسات الدولة مشددا ان الدولة فوق كل الاعتبارات ومؤسساتها يجب ان تعمل في اطار القانون وبصفة طبيعية .. كما اضاف ان الوسائل القانونية المتاحة في الدستور موجودة لديه اليوم بل هي كالصواريخ على منصات إطلاقها ولكنه لايريد اللجوء اليها في هذا الظرف بالذات غير انه نوه انه لن يترك الدولة التونسية بهذا الشكل الذي تسير عليه.. مشددا ان الدستور يمنحنه من الاختصاصات ما يمكنه من ان يقوم بما يجب أن يقوم به حفاظ على الدولة التونسية.

هاجر و أسماء

الوضع داخل مجلس نواب الشعب محور لقاء رئيس الجمهورية قيس سعيد مع رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي و نائبيه.

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur Lundi 20 juillet 2020
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق