أحداث

موسي :ترحب بتكليف المشيشي وكتلتها ستكون حزاما سياسيا لحكومته اذ لم تشارك النهضة فيها …

لوبوان تي آن :

في تجمع امام انصارها انتظم امام البرلمان رحبت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بتكليف رئيس الجمهورية قيس سعيّد لوزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال هشام مشيشي بتشكيل الحكومة المرتقبة واكدت ان كتلتها ستكون حزاما سياسيا لحكومته” لكن شريطة لا تكون النهضة طرفا فيها مشددة ان الحزب الدستوري الحر يدعم تكوين حكومة من القوى الوطنية التقدمية والحداثية”.

واستعرضت عبير موسي رؤية حزبها بالنسبة لاولويات الحكومة المرتقبة ، ومن بينها وفق قولها “القيام بإصلاحات اجتماعية واقتصادية ومالية وتقليص المديونية وحسن التصرّف في الموارد المالية للدولة وإرساء الحوكمة داخل المؤسسات وإنقاذ المؤسسات الوطنية من الإفلاس وعلى رأسها الخطوط التونسية والصناديق الاجتماعية”.

ومن ناحية اخرى، جدّدت موسي دعوتها لرئيس الجمهورية قيس سعيّد لفتح ملف ما يسمّى بـ “الجهاز السري لحركة النهضة” وملف الاغتيالات السياسية وملف الإرهاب.

هاجر وأسماء

الإحتفال بالذكرى 63 لعيد الجمهورية 25 جويلية 1957 – 25 جويلية 2020

الإحتفال بالذكرى 63 لعيد الجمهورية 25 جويلية 1957 – 25 جويلية 2020

Publiée par ‎Abir Moussi الصفحة الرسمية لرئيسة الحزب الدستوري الحر‎ sur Dimanche 26 juillet 2020
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق