شركات ومؤسسات

أورنج تونس تعلن عن الفائزين التونسيين الثلاثة بجائزة أورنج للمشاريع الإجتماعية

  

للسنة العاشرة على التوالي أعلنت شركة أورنج تونس يوم الخميس 10 سبتمبر 2020 عن الفائزين التونسيين الثلاثة بجائزة أورنج للمشاريع الإجتماعية من بين 6 من روّاد الأعمال الشبّان المختارين لخوض نهائي المسابقة.

وشهدت المسابقة خلال هذه السنة تلقى أكثر من 185 ملف مشاركة من مختلف أنحاء الجمهورية ذات جودة عالية بالرغم من الظرف الصحي والإستثنائي الذي تشهده بلادنا، وتبرز هذه المشاريع الإمكانيات العريضة لقطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال لخدمة وتنمية البلاد في قطاعات مختلفة على غرار التعليم والصحة والفلاحة والطاقة والنقل والصناعات التقليدية.

وسيكون المتوجين الثلاثة في المسابقة الوطنية على موعد للمشاركة في النهائي الدولي أين سيتنافسون مع الفائزين من بلدان أخرى من إفريقيا والشرق الأوسط حيث تتواجد مجموعة أورنج العالمية وبالتالي سيكون هناك 51 مشاركا في المجموع العام.

وقد أقيمت فعاليات المسابقة الوطنية للمشاريع الإجتماعية لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط لسنة 2020 بمدينة الثقافة بحضور السيّد محمد الفاضل كريم، وزير تكنولوجيات الإتصال حيث مثّلت الدورة الحالية مناسبة للاحتفال بمرور 10 سنوات على إطلاق جائزة أورنج للمشاريع الإجتماعية لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط POESAM و التأكيد على 10 سنوات من المسؤولية الاجتماعية لأورنج تونس.

وللتذكير فقد أطلق المشغل الرقمي المسؤول خلال شهر ديسمبر 2010 مدرسة تعليم لغة البرمجة  Ecole du Code المجانية والمفتوحة للجميع، ومركز أورنج للتطوير Orange Developer Center الذي يعدّ أوّل مبادرة مسؤولة من نوعها في تونس والتي تمثّل حجر الزاوية في استراتيجية المسؤولية الاجتماعية.

وفي هذا الإطار قامت العديد من المبادرات الأخرى بهدف إثراء وتدعيم منهجية وطريقة العمل الهادفة الذي تم وضعها لتدريب وتكوين الطلبة الشبان ودعم الشركات الناشئة ومثال على ذلك مركز التطوير والإبتكار  Orange Digital Center الذي يعتبر المركز التكنولوجي المختصّ الأول الموجّه للابتكار و الحضانة وتسريع نمو الشركات الناشئة.

وخلال المسابقة في دورتها العاشرة تنافس 6 من المشاركين المختارين لخوض نهائي المسابقة في دورتها العاشرة

§       السيّدة سلمى وسيرين بن حميدة عن مشروع Lore & Heart في مجال الصناعات التقليدية،

منصة رقميّة موجهة للصناعات التقليدية وتصديرها، والتي تجمع بين السوق والمفهوم الجديد المبتكر للمتاجر الرقمية والتي تلبي احتياجات الحرفيين في المناطق الريفية المحرومة.

§       السيّد عادل العياري عن مشروع  SeekMake  في مجال الصناعة 4.0

منصة رقميّة على الإنترنات في تونس تتيح الاستفادة من خدمات آلات الـCNC  (الطباعة ثلاثية الأبعاد والحفر والقطع بالليزر)، يجمع SeekMake المبدعين الذين يحتاجون إلى هذه الخدمات وأصحاب آلات  الـCNC.

§       السيّد عمر سحنون والسيّد مكرم رقاز عن مشروع  Bus Software في مجال النقل

طريقة جديدة للنقل الذكي الموجّه لشركات النقل العمومي خاصّة في البلدان الإفريقية والتي تعتمد أساسا على بيع التذاكر، وتوفر الشركة الناشئة حل تكنولوجي شامل يعتمد على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذكاء الاصطناعي (آلة تصور متصلة على متن حافلة إلى جانب نظام مساعدة التشغيل ومعلومات ومعطيات عن الركاب) للسماح بمعالجة أفضل للبيانات وتلبية احتياجات التطوير والتحسين لشركات النقل وحاجيات مستعملي وسائل النقل العمومي.

§       السيّد محمد مكي معالج عن مشروع  M2M/GWT  في مجال الصناعة 4.0

شركة M2M  مختصّة في مجال الخدمات الطاقية. ويقدم عرض كامل للتشخيص الطاقي وتركيب معدات القراءة عن بعد وتخزين المعلومات والتحليل والاستشارة لتحسين وترشيد استهلاك الطاقة، هذا العرض الشامل موجّه أكثر للشركات والمجمعات الصناعية.

تقدمGWT  حلا تكنولوجيا ذكيا لاسلكيًا للري الذي يعتمد على تقنية إنترنات الأشياء  IOT، ويوفر هذا الحلّ أيضا مراقبة آنية ومباشرة عبر إرسال الإشعارات والمعايير الحيوية للفلاحة (رطوبة التربة، ومتطلبات المياه، ومؤشر الأشعة فوق البنفسجية).

§       السيّدة لمياء الشوك عن مشروع  Ahkili في مجال الصحة

أوّل مركز نداء في مجال الصحة النفسية B2C و B2B في منطقة شمال إفريقيا، متاح كامل أيام الأسبوع، تقدم Ahkili  الإستشارات عن بعد عبر الهاتف وذلك بهدف الاستفادة بخدمة المرافقة والإحاطة النفسية المعترف بها ودون الحاجة لحجز موعد مسبق.

§       السيّد طه كباني عن مشروع Unfrauded  في مجال التأمينات

تقدم Unfrauded  برنامجا قائما على الذكاء الاصطناعي للكشف عن حالات التحيّل والغشّ في حوادث السيارات، ويسمح هذا البرنامج بإجراء اختبار كامل من أجل الكشف عن حجم الخسائر من خلال صور السيارات المحطمة والأجزاء التي أصابها التلف وتقييم تكاليف إصلاحها حتى تتمكن من اكتشاف أي تضخم أو زيادة في تكاليف الإصلاح

وقد تنافس 6 من المشاركين المختارين لخوض نهائي المسابقة الوطنية أمام لجنة التحكيم المتكونة من كلّ من السادة :

§       السيّد محمد الفاضل كريم، وزير تكنولوجيات الإتصال

§       السيّد تييري مايي، المدير العام لأورنج تونس

§       السيّدة أسماء النّيفر، مديرة العلاقات الخارجية والمسؤولة عن برنامج الإبتكار والتطوير ودعم استراتيجية المسؤولية الإجتماعية لأورنج تونس

و5 خبراء في بعث المشاريع وتكنولوجيا المعلومات والاتصال وريادة الأعمال في تونس

§       السيّد يحيى حوري مدير Flat6Labs تونس

§        السيّدة وفاء مخلوف المديرة التنفيذية  CEED تونس.

§       السيّد علي منيف المدير العام  (Silatech/MAZAM)

§       السيّدة أمال سعيداني مديرة ورئيسة Tunisian Startups Association//United Nation Economic Commission for Africa

§       السيّد أنيس السحباني رئيس ومؤسس شركة Enova Robotics

وتوج  السيّد طه كباني عن مشروع Unfrauded  في مجال التأمينات  بجائزة أورنج للمشاريع الإجتماعية لسنة 2020 في نسخته الوطنية فيما الت المرتبة الثانية للسيّدة لمياء الشوك عن مشروع  Ahkili في مجال الصحة وتحصلت كلّ  السيّدة سلمى وسيرين بن حميدة عن مشروع Lore & Heart في مجال الصناعات التقليدية على المرتبة الثالثة من المسابقة الوطنية لسنة 2020 ويتحصّل المتوجون الثلاثة على جوائز مالية  قيمتها 15 ألاف دينار و10 ألاف دينار و5 ألاف دينار وكذلك مرافقة خاصّة من أورنج تونس في إطار برنامج أورنج التطوير والابتكار في Orange Digital Center بضفاف البحيرة.

كما سيكون المتوجين الثلاثة على موعد مع النهائي الدولي من أجل الفوز بجوائز مالية تعادل قيمتها بـ 25 ألاف أورو و15 ألف و10 ألف أورو.

وتمنح أورنج هذه السنة جائزتين خلال المرحلة الدولية منها جائزة دولية مخصّصة للنساء بقيمة مالية تعادل 20 ألف أورو وجائزة خاصّة بمناسبة مرور 10 سنوات على إطلاق المسابقة  تعادل قيمتها 10ألاف أورو مع الإستفادة بالدعم والمرافقة من طرف المهنيين والخبراء في مجال التطوير والابتكار وتمويل المشاريع الناشئة.

وسيتمّ الإعلان عن توزيع الجوائز على الفائزين في المسابقة الدولية خلال شهر نوفمبر2020 خلال فعاليات حفل توزيع جوائز AfricaCom Awards في كاب تاون بجنوب إفريقيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق