رياضة

هذه طعونات هلال الشابة ضد قرارات “جامعة الجريئ”

شدد هلال الشابة على ان القرارت التي اتخذتها الجامعة التونسية لكرة القدم ضد الفريق المنتمي الى الرابطة المحترفة الاولى سواء فيما يتعلق بالعقوبات المالية بسبب التدوينات في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” او بقرار رفض انخراط الجمعية لموسم 2020-2021 غير قانونية مبينا ان الجمعية تعرضت الى مظلمة تاريخية في كرة القدم التونسية والعالمية وذلك خلال ندوة صحفية اقيمت اليوم 20 أكتوبر 2020 بالعاصمة بحضور توفيق المكشر رئيس الجمعية وصابر بوعطي نائب الرئيس واعضاء هيئة الدفاع عن الفريق.

وقال توفيق المكشر ان وضعية هلال الشابة هي وضعية سليمة مؤكدا على انه قرر رفقة نائب الرئيس عدم الخروج من الجمعية مع مواصلة الدفاع بكل الوسائل القانونية المتاحة عن حقوق الجمعية من خلال الالتجاء الى المحكمة الادارية والمحكمة الدولية الرياضية (التاس).

وافاد صابر بوعطي من جهته ان فريق هلال الشابة لم يخطىء بل ان “السلطة التاديبية للهياكل الرياضية هي التي اخطات من خلال سوء تطبيقها للقانون فيما يتعلق بالعقوبات مبينا في هذا السياق تطبيق الفصل 58 على تدوينات في “الفايسبوك” باعتبار وان المشرع حدد في هذا الفصل على معاقبة المسؤول الذي قام بالتصريح للتلفزة او الاذاعة او الصحافة المكتوبة”.

واضاف انه تم تقسيم العقوبات المسلطة بسبب التدوينات بغاية اثقال كاهل الجمعية واستهداف هلال الشابة مشيرا الى انه تم استئناف الخطايا بما يجعل مبلغ (180 الف دينار) الذي تمت المطالبة بخلاصه لاستكمال ملف انخراط الجمعية غير مستحقة الاداء باعتبار انه لم يصدر اي حكم نهائي فيها.

واشار المنذر بالحاج علي (محامي الجمعية) الى ان هلال الشابة كان عرضة ل37 عقوبة منها 33 متعلقة بالتدوينات منذ شهر ماي 2020 مبينا ان السبب الرئيسي وراء هذا الكم الهائل من العقوبات يتمثل في طلب هلال الشابة فتح تدقيق مالي في حسابات الجامعة وهو حق شرعي لكل جمعية منخرطة في الجامعة.

واضاف ان هذه العقوبات كانت الهدف منها التنازل على مطلب التدقيق المالي.

واجمع كافة المتدخلين وهم من رجال القانون على انه تم تحريف النصوص القانونية في اتخاذ العقوبات سواء المالية المتعلقة بالتدوينات او بخصوص تعليق نشاط الجمعية الذي لا يمكن اتخاذه الا في جلسة عامة خارقة للعادة.

وكان المكتب الجامعي لكرة القدم في اجتماعه يوم 17 اكتوبر الحالي قرر تعليق نشاط جمعية هلال الشابة ومنعها من المشاركة في المسابقات التي تنظمها الجامعة التونسية لكرة القدم وهياكلها بالنسبة للموسم الرياضي 2020-2021 وذلك “عملا بمقتضيات الفصول 25 و 29 و 31 من القوانين العامة للجامعة التونسية لكرة القدم و بعد معاينة عدم اكتمال ملف انخراط جمعية الهلال الرياضي الشابي رغم مراسلة النادي و تذكيره في العديد من المرات” .

وتاتي هذه العقوبات على خلفية التدوينات التي نشرتها الصفحة الرسمية لهلال الشابة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد مسؤولي الجامعة التونسية لكرة القدم والرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق