أحداث

ما بعد اتفاق الكامور وقبض العمولات من العاطلين ٠٠٠٠السراب

لوبوان تي آن:

اكد الدكتور رافع الطبيب في تصريح له ان اتفاق الذل الذي امضته حكومة الايادي المرتعشة لحزب البيروقراطية مع تنظيم عصابي للسمسرة في التشغيل الافتراضي وقبض العمولات من العاطلين لن يطبق ٠ واضاف ان الممضين يعيشون لحظة وهم وسراب . حيث من باب الاستحالة ان تستطيع حكومة الايادي المرتجفة جبر الشركات النفطية على دفع تعويضات لمجموعات من المنحرفين٠فمن لا يعرف ماهية الشركات النفطية لا يمكنه التعامل معها بمنطق “المسؤولية الاجتماعية للمؤسسة” و “التشغيل الاجباري” للمئات من الشباب الفاقد لأي مؤهلات. فالتجارب اكدت ان الشركات النفطية اقتلعت انظمة بأكملها وأطاحت بحكومات وغيرت تركيبة بلدان بأكملها… ولنا في الانقلاب الدموي الذي نفذته بريتش بيتروليوم عام 1952 على حكومة السيد محمد مصدق السياسي الشعبي في إيران أفضل تجسيد لطريقة تعامل الشركات الطاقية مع الحكومات الواهمة فما بالك برئيس الصدف الضائعة؟

اسماء وهاجر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق