أحداث

في رسالة إلى رئيس الجمهورية : ابناء الشيخ العيادي يطالبون برد الاعتبار لوالدهم

لوبوان تي آن:

توجه ابناء الشيخ حسن العيادي
الي رئيس الجمهورية قيس سعيد برسالة طالبوا ضمنها مقابلته لإعادة النظر في ملف الشيخ حسن العيادي وما تضمنه من مظالم بداية بجهل أسرته لمكان دفنه حتى اليوم وصولا إلى تصنيفه كمتضرر ثم رفض الملف من هيئة الحقيقة والكرامة في الاسبوع الأخير لعملها وفيما يلى نص الرسالة حرفيا :

نحن أبناء الشيخ حسن العيادي نناشد روحكم الوطنية وصدقكم وحرصكم في إظهار الحق، مساعدتنا علي رفع المظلمة على ملف والدنا منذ 60 عاما وما خلفته من ألم ومرارة حيث تعرض القائد الشيخ حسن العيادي الى أبشع المظالم لترتقي الى جريمة دولة أولها تعذيب وقتل وإخفاء جثة ولا نعرف الى يومنا هذا مكان دفنه بالإضافة الى تغير لقب العائلة عديد المرات .

فصلا على المظلمة الأخيرة من هيئة الحقيقة والكرامة حيث تم تصنيفه كضحية ثم تم رفض الملف في الأسبوع الأخير من عمر هذه الهيئة لأسباب سياسية.
وما يحز في أنفسنا تنكر الوطن الى الأعمال البطولية للقائد ونذكر منها اغتيال رئيس عصابة اليد الحمراء والمسؤول الأول على الأمن الفرنسي “الكولونيل ديلبيون” والقائد الأعلى لمعركة جبل” برقو”.
وفي انتظار استجابتكم لهذا النداء ترجو منكم بذل قصار جهدكم لرد الاعتبار لهذا القائد والمقاوم والمناضل الشيخ حسن العيادي بعد عقود من التجاهل والنسيان وتمكيننا من رفاته ومن جنازة وطنية.
عائلة الشيخ حسن العيادي
زهير السميري :21799110

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق