أحداث

المشيشي :إذا انهار جزء من البناء فإن السقف قد يسقط علينا الجميع…

لوبوان تي آن:

عبّر رئيس الحكومة هشام المشيشي في حوار له مع صحيفة الشارع المغاربي عن أمله في تجاوز الأزمة الصحية، تكاثف الجهود للخروج من الوضع المحفوف بخطر وقوع السقف على الجميع.
وأعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي أنّ توفير التلقيح من أولى أولويات الحكومة وكشف ان موعد وصولها قد يكون قبل شهر فيفري.

وتابع أنّ أولوية الحكومة الآن هي وضع خطة استراتيجية لتوفير اللقاح، فبعض البلدان لديها إمكانات هائلة ومع ذلك وجدت تأخيرا في توفير اللقاح مثل فرنسا مقارنة ببلدان أخرى في أوروبا وذلك في علاقة خاصة بالإعداد اللوجستي لعملية التلاقيح وعملية شحنها من بلد لاخر وما يتطلب ذلك من وقت ومستوى حرارة محددة .

وشدّد رئيس الحكومة على أنه يمكن القول بأنّنا في المسار الأنجح باعتبار أنْ تونس “و ّقعت عقدا مع شركة فايزر لا نعترف بمقتضاه بكل هذه التفاصيل اللوجستية… ما يهمنا هو وصوله الى مراكز التلاقيح.
من ناحية اخرى اكد رئيس الحكومة ان الاستراتيجية التي تم وضعها لمواجهة فيروس كورونا والتدابير الوقائية نجحت نسبيا في التقليص من عدد الوفيات التي كان من المنتظر أن تكون حسب التقديرات 8000حالة في شهر ديسمبر .

واكد ان رهانات اليوم لم تعد فقط سياسية، وإنما تتمثل في استمرارية الدولة، والنأي بها عن الصراعات السياسية والمعارك الصغيرة، على حد تقديره.

وختم ،قائلا “إدا انهار جزء من البناء خاصة ونحن نستعد لإعداد ميزانية تكميلية وتعبئة الموارد المالية الضرورية، فإن السقف قد يسقط علينا الجميع”.

هاجر واسماء

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق