الأربعاء , يوليو 28 2021
الرئيسية / أحداث / حركة شباب تونس تتبنى الهجوم على حزب عبير موسى بسيدي بوزيد…

حركة شباب تونس تتبنى الهجوم على حزب عبير موسى بسيدي بوزيد…

لوبوان تي ن

أعلنت حركة شباب تونس في بيان لها على موقع التواصل الاجتماعي مسؤوليتها عن حادثة الاعتداء بالعنف يوم الأحد  في اجتماع الحزب الدستوري الحر بولاية سيدي بوزيد وذكرت الحركة في بيانها أنها ترفض الأحزاب وترفض تجار الدين وتجار الدم وتجار بورقيبة واكدتان منخرطيها ليسوا مخربين بل هم يرفضون ان تقع المتاجرة بمصيرهم وأضافوا أنهم أصحاب حق افتكت ثورتهم من أمام اعينهم وركب عليها الأحزاب وحرموهم من حقوقهم وتابعوا أنهم قاطعوا الانتخابات مدة 8سنوات وقدموا صلب البيان اعتذارهم للشيوخ الذين قدموا اليوم للاجتماع وان احفاد بورقيبة وثوار شباب تونس هم من اطردوا رئيسة الحزب لأنها تتاجر باسم بورقيبة وتسخر من عقول الشيوخ وقد حمل البيان توقيع الأمين العام لحركة شباب تونس ثامر بديدة .

مع الاشارة أن الحركة أعلنت مساندتها لقيس سعيد كمرشح للانتخابات الرئاسية لأنه حسب نص  البيان  وحد شباب الحركة وبث الأمل فيهم  وفيما يلي نص التدوينة ꞉

حركة شباب تونس تتبنى ما حصل اليوم في اجتماع سيدي بوزيد

 نحن شباب الثورة بطيفنا اليساري واليميني والبورقيبي والمحافظ انسحبنا من الاحزاب السياسية وقاطعنا الانتخابات لمدة 8سنوات افتكت منا ثورتنا بعد ان قمنا بها وركب عليها الشياب.قرررنا الدخول الى الانتخابات والمشاركة فيها لاول مرة وكان الاستاذ قيس سعيد الذي بث فينا الامل الاخير ووحد شبابنا الثوري بفكره اليساري واليميني والذي عزف عالانتخابات.نحن لا نعترف بالاحزاب التي تاجرت بالدين وبالدم وبالمرءة وبورقيبة والتي ركبت على ثورتنا والتي سنسترجعها بالانتخابات وسندعم الاستاذ قيس سعيد الذي وقع تشوييه. الحركة والاستاذ قيس سعيد مستقليين. ولسنا نهظاويين او من روابط حماية الثورة. اغلب التيار الفكري فالحركة تيار يساري وقد توحد مع شبابنا بالفكر اليميني لنخوض اول استحقاق انتخابي. مثلما قمنا سابقا بطرد تجار الدين من الولايات. نعلنها اليوم عن طردنا لتاجرة بورقيبة. حان وقتنا.واتركو فرصة لشباب تونس الذي ركبتم على ثورته. نريد الفوز فالانتخابات لاسترجاع ثورتنا وتحقيق اهدافنا وهي الشغل والحرية والتنمية والاستثمار. وليس لنا اي فكر رجعي ديني. نحن لنا من الكفاءات العلمية الشابة التي هاجرت البلاد. نريد، شباب تونسي مثقف فالحكم. نرفض الشياب. نرفض الاحزاب. نرفض تجار الدين وتجار الدم وتجار بورقيبة وتجار الدم. ولسنا فوضاويين ومخربيين انما نحن اصحاب حق افتكت ثورتنا من امام اعيننا وركب عليها الشياب والاحزاب وحرمنا من حقوقنا وقاطعنا الانتخابات لمدة 8 سنوات. نعتذر للشيوخ الذي، قدمو اليوم لاجتماع لانها تاجرت باسم بورقيبة وتسخر من عقول الشيوخ وتستهبل فالعقول ووتتاجر بورقيبة. من اطردها اليوم هم احفاد بورقيبة وثوار شباب تونس. نحن نرفض العنف لكن نرفض من يتاجر بمصيرنا. فالمستقبل لشباب تونس. سلام


الامين العام لحركة شباب تونس الوطني ثامر بديدة

هاجر وأسماء

عن asmahajer

شاهد أيضاً

معين الشعباني يغادر رسميا الترجي الرياضي التونسي

لوبوان تي ان : أعلن الترجي الرياضي اليوم الخميس 22 جويلية 2021 عن انتهاء تجربة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *