الرئيسية / أحداث / هبة من قبل المؤسسة: وزارة الصحة تنفي شراء هواتف سامسونغ بقيمة 85 ألف دينار

هبة من قبل المؤسسة: وزارة الصحة تنفي شراء هواتف سامسونغ بقيمة 85 ألف دينار

تونس-لوبوان- نفى الخميس 30 أفريل، مدير وحدة الحوكمة بوزارة الصحة محمد مفتاح صحّة ما راج في وسائل حول شراء وزارة الصحة لهواتف بقيمة 85 ألف دينار من أموال التبرعات.
وفي مداخلة على اذاعة موزاييك، نبّه محمد مفتاح من وجود أطراف تسعى لضرب الجهد الوطني لمجابهة كورونا وزعزعة الثقة بين الوزارة والمتبرّعين.
وقال إن مسألة الهواتف وقع اختلاقها وفبركتها وتحويلها إلى موضوع أساسي من طرف شبكات مأجورة تخدم أجندة غير وطنية حسب تعبيره.

وأوضح أن شركة سامسونغ قدّمت تبرعات لوزارة الصحة من ضمنها حوالي 100 هاتف سامسونغ باهضة الثمن تبلغ قيمتها 85 ألف دينار تم توفيرها لمن يشتغلون بصفة يومية في مسالك كوفيد.

وأشار إلى أن سامسونغ نشرت ذلك وأن وزارة الصحة تقوم بصفة دورية بنشر ما تتحصل عليها الوزارة من تبرعات ونبيّن القيمة المالية لهذه التبرعات مضيفا بأنه لا وجود لا لفاتورة ولا لتلاعب ولا لتحويل وجهة أموال التبرعات.

يذكر أن عديد الصفحات على موقع الفايسبوك تداولت بكثافة ما يفيد اقتناء وزارة الصحة لهواتف بقيمة 85 ألف دينار رغم ان شركة سامسوتغ كانت قد اشارت في بلاغ سابق لها عن تقديمها لهبة الى وزارة الصحة تضمنت عدة تجهيزات طبية وكذلك هواتف جوالة لفائدة الاطارات الطبية وشبه الطبية تساعدهم في مهامهم

وجاء في بلاغ سامسونغ الصادر يوم 24 افريل الجاري أنه وبهدف دعم ومساندة الجهود التي تبذلها السلطات العمومية التونسية لمجابهة والحد من جائحة كورونا كوفيد-19، أكدّت سامسونغ تونس مرة أخرى دورها المواطني بتوفيرها مساعدات متنوعة لوزارة الصحة وللإطارات الطبية وشبه الطبية.

ومن بين الهبات المقدمة نذكر:

  • 100 سرير طبي
  • تجهيزات ومعدات مخصصة لـ 250 سرير طبي
  • حاقنات دواء
  • –         100 هاتف ذكي من النوع الرفيع لفائدة المراكز المخصصة لعلاج المرضى المصابين بكوفيد-19 ومنها مستشفى شارل نيكول، مستشفى الرابطة، مستشفى عبد الرحمان مامي، مصالح المساعدة الطبية الاستعجالية (SAMU) ولجان كوفيد-19. وهي هواتف من نوع سامسونغ M 30 S تتماشى مع حاجيات الإطارات الطبية بفضل بطاريته القوية جدا (6000 mAh) واستقلالية تصل حد 49 ساعة من المحادثات دون شحن.

كما أعلنت سامسونغ تونس عن تقديمها لهبة تتمثل في 6000 قناع واق FFP2 إلى جانب 8300 قناع جراحي لفائدة المجلس الوطني لعمادة الأطباء.

وعبر هذه الهبة، تعمل سامسونغ تونس على توفير الدعم والمساندة بهدف مجابهة جملة التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على تونس وذلك بالمساهمة الفعالة في الجهود المبذولة في مختلف جهات البلاد.

غسان الصديق

عن sofien rejeb

شاهد أيضاً

قابس : تجار قابس يحتجون ويقررون مواصلة العمل إلى ليلة العيد

نفذ الليلة الماضية عدد كبير من التجاروأصحاب المقاهي بمدينة قابس وقفة احتجاجية أمام مقر الولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *