الرئيسية / أحداث / اليوم الاعلان عن رئيس الحكومة : هل يحدث قيس سعيد المفاجأة ؟

اليوم الاعلان عن رئيس الحكومة : هل يحدث قيس سعيد المفاجأة ؟

لوبوان تي آن:

من المتتظر ان يعلن اليوم قيس قيس سعيد اليوم عن اسم رئيس الحكومة المكلف الذي يراه الاقدر على هذه المهمة عملا بمقتضيات الفصل89 من الدستور فان “رئيس الجمهورية يتولّى وفي أجل 10 أيام التشاور مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر التي تقوم بتكوين حكومة في أجل أقصاه شهر ثم التصويت عليها ومنحها الثقة، وإن تعذر ذلك يتم حل مجلس نواب الشعب والدعوة لانتخابات سابقة لأوانها.وياتي هذا التكليف الثاني بعد استقالة رئيس الحكومة الحالي على خلفية تهمة تضارب المصالح التي تلاحقه ٠
ما حدث ان وجهة نظر الاصلح والأقدر بالنسبة للأحزاب جعلتهم يقترحون مجموعة من الأسماء طبقا لمعيار الأضمن والأنفع لمصالحهم والاستر على فضائحهم وقد رشحت كتلة النهضة خيام التركي وفاضل عبد الكافي وهما اسمين طبقا للمطلعين على الشأن العام شبكة تبادل المصالح الاقتصادية والمالية ولهما سوابق في التتبع القضائي من مجالات ما يعرف بالاقتصاد الريعي٠
نفس الامر بالنسبة بالنسبة لحزب قلب تونس حيث رشح نفس الاسمين والجميع يعلم علاقة الصداقة الخاصة التي تربط عبد الكافي بالقروي والشيخ فيما رشحت الكتلة الوطنية كل من حاتم المليكي ورضا شرف الدين وحكيم حمودة وفاضل عبد الكافي كما رشح حزب تحيا تونس عدد من الأسماء وهي وديع الجرى ومحمد فاضل عبد الكافي وخيام التركي وحكيم بن حمودة وسنية بالشيخ .
مقابل ذلك فضلت حركة الشعب عدم تقديم مرشحا بعينه وإكتفت بذكر مواصفات الشخصية الأقدر لهذه المرحلة في مراسلة لرئيس الجمهورية، أما إئتلاف الكرامة فرفض الإستشارة الورقية وبالتالي قرر عدم تقديم مرشح.

يبقى السؤال الاهم من سيعين ضمير قيس سعيد..

يصعب التكهن بمن سيختار قيس سعيد الذي يمارس السياسة بمنطق مغاير ولكن هذا لا يمنع من ملاحظة أن قيس سعيد اعتمد دائما ما يسميه إرضاء الله وضميره في تنزيل معايير أخلاقية وذاتية على السياسة..
ومن خلال ما يعرف عن قيس سعيد من الصعب أن يسمح له ضميره بتعيين مرشح حركة النهضة وقلب تونس لرئاسة الحكومة القادمة.
يبقى ان هناك عديد الشخصيات الاخرى التي يمكن ان تكون مرشح الرئيس للحكومة وبالاخص وزير الدفاع الحالي عماد الحزقي وقد تلعب المفاجاة دورها وتكون امراة على راس الحكومة ومن الاسماء المطروحة سنية بالشيخ وثريا الجريبي وزيرة العدل الحالية يبقى التكتم سيد الموقف وكما يقول رئيس الجمهورية دائما انه سيحكم ضميره والله سبحانه وتعالى وعلى كل هناك رسائل مشفرة ان رئيس الحكومة سيكون خارج ترشيحات الاحزاب.

الرئيس من خارج الطبقة السياسية

اجماع ان اثارة الرئيس لملف السيارة الإدارية وشبهة تزوير محضر البحث ثم ضياعه لم تكن سوى رسالة سياسية لأنه كان يمكن معالجة الأمر بعيدا عن أضواء الكاميرا وفتح ملف الاغتيالات وما رافقها من خروقات فاذا وضعت هذه الرسالة في سياق تصريحات الرئيس الأخيرة عن وجود أطراف تريد تدمير الدولة من الداخل وتحركات إرهابية الأخبار تقول ان الرئيس تلقى ملفات أمنية عنهاخلف الحدود الليبية فإن قيس سعيد يكون قد أختار التموقع السياسي كطرف وليس كمجرد رئيس فوق الأحزاب والفاعلين السياسيين..
النتيجة قد تكون رئيس حكومة من خارج الأحزاب وخارج الطبقة السياسية التقليدية يكون حليفا له في معركته القادمة ضد قوى سياسية وبرلمانية أصبح يراها خصما لدودا..

هاجر وأسماء

عن asmahajer

شاهد أيضاً

معين الشعباني يغادر رسميا الترجي الرياضي التونسي

لوبوان تي ان : أعلن الترجي الرياضي اليوم الخميس 22 جويلية 2021 عن انتهاء تجربة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *